إبداعات

سوأة

 شعر- حنان شاهين:

ما علمنيش يومها الغراب
أواري سوأتي عنكم
و أبان و كأني أشبهكم
مجرد شخص
بيشبه ضله في الشارع
و هل ممكن يثور الضل
أو يرفض يكون تابع
لكنه للأسف سابني
و ما علمني غير إنه
بسط جناحيه
و طار عكس اتجاه الريح
و سابني في توهة التأويل
انا و قلبي
أوزعني على كل الجهات حيرة
و كومة أسئلة والعة
و أجمعني بدون إجابات
و أنا شايلة خطاياي دما وردة
أنا المسئولة عن موتها
يوم ما فضلت أحرضها تعدي السور
تحرر جدرها م الأرض
و توهب عطرها للريح
أنا اللي فضلت أحرضها على الطيران
و أدندن لحن كان غناه
ولي من أولياء الله
حلت روحه بعد ما مات في قمرية
تملي تحط عالشباك
و تحكي لي عن المأساة
و كيف ظلموه
و كيف صلبوه لحد ما مات
و راح يحكي مع العامة
كلام محظور
عن الجنة
و عن أشياء في علم الغيب
و عن روح الإله لما ..
تجلت له في شهقة ناي
و راح يعزف نغم صولو
عزفت معاه
بقيت في السيمفونية نشاز
و في عرف القطيع شاردة
أقمتوا الحد على روحي
و أنا شاهدة
انا واحدة و انتو كتير
كتير جدا
في نفس المنحدر ماشيين
و انا عكس اتجاه السير
بلا جدوى يضيع بينكم صدى صوتي
كما نفخة في ناي مكسور
ما علمنيش يومها الغراب
أنبش تراب الأرض
و أدفن روحي
و أتأقلم أعيش بلا روح
بتطرح كل حبة سؤال
و تقلقكم إذا مست قناعاتكم
بإن الأرض مش كورة
أو حاولت تعدل حاجة في الصورة
اللي موشومة على جبينكم
في نعومة أظافركم
من أول حروف الجر
للالف اللي مكسورة بقانون الجبر
للنون اللي محذوفة بفعل الأمر
أنا مش حرف في كتابكم
او كلمة على السبورة اكتبها
فتمحوها بحماقتكم
انا الكلمة اللي كل شروق بتتجدد
لانها روح بتستقوى بشعاع من نور
برغم انه هزيل بيفوت
و يوصل رسايلها
ما علمنيش يومها الغراب
يكون لي جناح
أذا ضاق الطريق بيا
ألاقي في سمايا براح
لكنه للأسف سابني
و لا علمني غير إنه
بسط جناحيه
و طار عكس اتجاه الريح ..
 
قد تكون صورة لـ ‏‏‏شخص واحد‏، ‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏ و‏شجرة‏‏

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق