إبداعات

تَشْمِيْتٌ بلا حبيبةٍ

شعر- د.حافظ المغربي:
نامِيْ على كِبْرِيْ
كأردافِ المساءِ
يراقِصُ الهَجْرَ
الذي أدمنتِهِ
في شاطئيكِ
سفينةً عَقَمَتْ
عن مولِدِ البحرِ المغَفَّلِ في المَدَىْ
يا ملحَ ترتيلِ الغُواياتِ الحزينَةِ
فوقَ لحنِ الرِّيْحِ
تعوٍي في شرايينِيْ ….!!!
لا أنتِ من سَمَكِيْ
الذي يغفُو على شعرِي ….!!!!
يستروحُ المَدَّ المُدامَ على
على جُسُورٍ
في تصاويرِيْ
كلاَّ
ولستِ اليومَ لؤلؤتِيْ أُغرِّدُهَا
عزفاً ولُوداً في تراتيلِيْ
************************
إنِّي وهبتُكِ سيفيَ العريانَ
أُغنيةً
تغشَىْ بكارةَ روحِكِ الثَّمْلَىْ
فتصمُتُ في حُميَّاهَا
شُعاعاً من قناديلِيْ
أسرجْتُ فيكِ الرُّوْحَ
رِيحاً من تواريخِيْ
فاغتلتِ حُبٍّيَ
فوقً صدرِ الموجِ
يعطِسُ فيه تشميتِيْ
ومِنديلِيْ
اجرِيْ على دميَ البُراقِ
قصيدةً
منسيةً
في وَمْضِ تأويلِيْ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق